الأربعاء، 13 ربيع الأول، 1432 هـ

::: حــــنــــيــــن :::






سأخبرك إحدى حكاياتي ا لصغيرة ربما لازال بداخلك حنين

حنين لتلك التفاصيل كما كنت تحبها حين أرويها ..

لازلت كل مساء أغرق بحنين ولهفة وشوق لكل ..تفاصيلنا ..

حكاياتنا

أحلامنا

شقاوتنا

وجنوننا ,,,

وتلك الكلمة العذبة من شفتيك (( وحشتيني ))

لازلت أغدق على قلبي كلمات حب عفاها الزمن

وتأكلت أطرافها حتى بدت لي مبتورة لا تكتمل

لازلت ثملة أترنح بين ذكرياتك وهمس أنفاسك بداخلي ...

أحاور صورتك أكلمها فأشعر بقربك لاقترب منها أكثر

أمرر أصابعي على شفتيك لأدللها فأشعر بها تحدثني

أقترب منك أكثر لأصغي لحديث شفتيك ..

أتخيل صوتك ..اكلمه ..فيجيبني فأشعر أنك معي

أطالع وجهي في مرأتي فــ أجدك أمامي بإبتسامتك ..بحنانك

بذلك البريق الدافئ الذي يشع من عينيك ,,

ليتك تعلم أنك حبي الأول وانك حبي الثاني وأنك حبي الاخير

ليتك تعلم أنني أزرع لك كل مساء نبض جديد داخل قلبي

حتى أثمر حبك أوردة وشرايين تمدني بماتبقى لي من حياة ...

ليتك تعلم انه لايفصل بيني وبينك سوى ليل وبكاء وأحلام

فالليل يفترسني بشراهة والبكاء أصبح أسوأ عادة والحلم يطعنني بقساوة

فيكفي أنك لم تعد هنا ليدوس الزمن على أجمل ماتبقى مني ومنك ..

لا تخف ياسيد نبضي ..لا تخف حبيبي ..لا تخف فلا زلت ألتقط كل ماسقط منا

وألملم كل تلك الأحرف والكلمات وأجمع في صندوق ذكرياتي صوتك الدافئ

وفي رف أحلامي وعودك الغالية ..وبين قناني عطري أنفاسك الحانية

وبين ملابسي لازال دفئ جسدك يقيني برد اللهفة ورجفة الشووق ..

قبل أن تغادر أسكنتني كوخاً وتركت لي حلماً وورقة وريشة وقبلة

وتركت لي ليلاً يساهرني لأغوص فيه بحكاياتي ولكنه يغادرني كل فجر

فيلتقفني الفجر بكل جراحي يضمد بعضاً مني ويسكب حرارة الوجع على بعضي

ليغادرني هو الآخر ...

فلا يتبقى سواي وحزني...حبيبي لماذا تركتني وحدي ؟؟؟؟

أحاول أن اقنع نفسي بأني سألقاك مجدداً

لذلك سأخلق لك عمراً جديداً لم يحب غيرك من قبل

وعينان أبصرت بك و لا ترى سواك وشفتان تهيم في تقبيلك

وقلباً لم ولن ينبض إلا لك .

سأخبيء لك وروداً لا تتفتح إلا بين كفوف يدك

وعصافير لا تأكل إلا من تحت أقدامك

وفراشات تحوم حولك لتهمس لك ..أحبك ..أحبك ..

 
 


هناك 7 تعليقات:

د.ريان يقول...

صباحكِ حرف حب ورقة همس الحنين

وبوح رائع وساحر جذبني بكل سطر به

ومضيت برحلة بداخل حرفكِ وحنين قلمكِ

كانت روائح الحب وعطوره بكل سطر هنا

لتشرق الصباح بندى رقة المشاعر

جميل ذلك البوح وراقي بكل مافيه

واسعدني ان يكون صباحي هنا

دمتم بكل ود ونقاء سيدتي

ولكم ارق تحية وتقدير

د.ريان يقول...

واسجل اعجابي ايضاً بذلك اللحن

الذي دوماً يسافر بي من اليسا

كم هو رائع وجميل جداً

لكم أرق تحية سيدتي

همس الحنين يقول...

صباحك حب ريان

وأنا من أسعدها عطر حرفك وكلماتك

هو حقاً حرف حب وحنين وذكريات

لاتفارق قلبي وروحي لتكون أنفاس

لايترجمها ولا يشعر بها سوى قلبي

هذة الخاطرة لم تكن فقط حنين

بل كانت كل مشاعر الحب واللهفة

كتبتها في ظرف دقائق

شعرت بها تكتبني وتترجمني وتعبر عني

مؤلم جداً الفراق والبعد ولكن

ماهو أشد إيلاماً هو الحنين ...

ريانو أسعدني إحساسك الراقي بالخاطرة

ولن أستغرب إعجابك فيها ليس لجمال

كتاباتي ولكن لأنها كتبت بكل إحساس

تمتلكه همس وتشعر به من حنين

لذلك كاتب رائع بجمال إحساسك ريان

لن يعجز عن فهم حرفي والشعور

بإحساسي عند كتابه هذة السطور ..

سعدت جداً كون اغنية اليسا قد راقت لك

هي فعلاً اغنية رائعة بكلماتها وإحساسها

لامستني كثيراً وربما أنا فعلا في فترة

احتاج لسماعها اكثر واكثر ..

دمت بحب وسعادة ريانو

وأشكر لك زيارتك الراقية لحرفي

أسعدتني إطلالتك الجميلة دائماً

تحياتي

سكن الليل يقول...

لن أكتب بحروف كتلك التي يرددها الجميع

لا أجد منها حرفا يصف ما شعرته

وانا بين سطورك

**

أهديك تنهيدة شقت صدري

ودمعة ترقرقت بين سطورك

وحنين اشتعل بوجداني

كل هذا ملك لقلمك

**

كل هذا لا يساوي تذكرة الرحلة

إلى عالمك الجميل

زهرة تيوليب رقيقة كروحك

تسمو كما حرفك

فاقبليها لتفوح عطرا لا يشمه إلاكِ

همس الحنين يقول...

مساء الهدوء والعذوبة

أتعلمين ياسكن ورب السموات

أن اجمل إحساس أن أقرأ من يفهم

قرائتي أستطعتِ فهمي وقرأتي أغلب

نصوصي يعلم الله كم أبكتني هذة الخاطرة

وأنا أكتبها وكم مسحت دمعة مع كل

حرف فلكِ إحصاء الدموع ...

وإن كنت ابتسمت بين دموعي حينها

لأنه كان يحب ابتسامتي من أجله

جميل هو الحب بكل عذاباته

ومؤلم إحساسك أنكِ على رف أحلامه

أحياناً يتمناكِ وفي أحيان كثيرة

يتمنى أن يتناساكِ ولكنني أنثى

أُسميت حنين وربما لي نصيب من أسمي

سأحبه أكثر وأكثرمهما كانت معاندة

الظروف والحياة ليتة فقط يدرك

أن قلب حنين ملكاً له ..

ربما ثرثرت بردي عليكِ

أعذريني فنفسيتي اليوم متعبة

ولكن يشهد رب العالمين سعدت بكِ

وأفتخر بتواجدك الراقي

وأنا كاتبة بسيطة ياسكن

لاأستحق كل هذا المديح منكِ

تعليقاتك في كل مواضيعي

فخر وشهادة راقية أعتز بها

دمتِ بحب وسعادة

كوني بالقرب دائماً

تحياتي

سكن الليل يقول...

هكذا الحب صديقتي
بسمة بين دمعتين
نحيا فيه أحلاما جميلة
حتى تلك الأحلام تتحول إلى خناجر
تتحول الذكرى الجميلة إلى نيران تضرم روحنا التعسة
جمالها ما هو إلا تأكيد لحرماننا المطلق
آآه يا ذاكرة القلب التي لا تنمحي
رفقا بطفلة اتعبها الترحال بين نزف ودمع ..

يشهد الله كم استمتعت بخاطرك قدر إشفاقي على روحك المسكينة

يشدني الحنين إلى حروفك

حتى ردودك تأخذني إلى عالم آخر

أهديك زنبقة بيضاء
بلون قلبك
تعطر روحك بعطر خفيف
لا يشمه غيرك

همس الحنين يقول...

صباح حب وعذوبة وعشق يسكن روحك

صباحك كلمات حب تحلق كـ العصافير

تغرد لكِ أعذب ألحانها فتسرق أبتسامة

تجعلها تعاود التغريد بسعادة ..

سكن ويالكِ من سكن للنفس والروح

حقاً إختيارك لسكن الليل كان إختيار

صحيح فالسكن دائماً ملاذ الروح والليل

هدوء وسهر وقمر فما أجمل هطولك هنا

وماأجملها من أقدار عرفتني على قلمك

والأجمل منها قلبك الشفاف الذي أستطاع

قرائتي وفك طلاسم قلبي ...

لا تخافي على قلبي ياسكن لا أستطيع

فصله عن مضخات الحب فهو موصول بها

ليتمكن من تكملة الحياة ..

سأدعه مرتبط بها حتى لو وافته المنية

أسمه عاش الحب وتنفس أنفاسه ..

الحب يرتدي جسدي يتحدث بصوتي

يتنفس أنفاسي لا حياد عنه ياسكن ..

أسعد الله أيامك وحقق أحلامك

ومنحكِ الباري حب يملئ روحك

كمل ملئتي روحي راحة وهدوء

بمروك العذب ..

أسعدني وجودك ياصديقة الحرف والقلب

يشهد الله كم أفخر بكِ

ويبتسم قلبي الصغير لهطول عطرك

كوني بالقرب فقد أعتدت على نسمات الحب منكِ

دمتِ بسعادة وحب وليحفظكِ الرحمن

أين ماكنتِ

تحياتي