الاثنين، 18 ربيع الأول 1432 هـ

“|ღ| مجرد أمنيات |ღ|”






أتمنى أن أعتلي قمم الخيال
وأن أمتلك يختاً في بحر العشق
ومدرسة لا نتعلم منها سوى الحب
وجزيرة لا تحتضن سوى عاشقين
ومعرضاً تشكيلياً يعرض لوحات من دفء وحنان
وأن أنجب طفلة تبتسم للنجوم ..
وتغفو على صدر القمر
وترتدي فستان مطرز بـ الأحلام ..
وأن نحيا ونموت وأنت وأنا عاشقان
ولكنني فقيرة حبيبي ,,
فا أدركني بكسرة من حب
وارويني برشفة من عشق
وألبسني شال من حنان ,,,







أمنية وتساؤل ..
قال لي أبي ذات مساء ..
أمتلكي صندوقاً من الأمنيات أطلقيها كل صباح للسماء
كإطلاق العصافير للحرية ..أتركيها تجوب سماء الخيال
فقد تمطر يوماً حباً وفرح ...كــفرحتي بكٍ
فقدت أبي ..واضعت صندوق أمنياتي ولا زلت
أفكر ..هل سأجد صندوق الأمنيات ؟! وهل ستمطر
يوماً حباً وفرح !!











أمنية و أبتسامة
كثيراً ماكانت تفهمني من عيوني ..من نظرتي ..من صمتي
صباح اليوم بادرتني صديقتي بسؤالها ..
حنين ..هل لون عيونك هو لون الحزن ؟
أبتسمت وقلت لها ياعزيزتي أنا لستُ حزينة
أبتسمت هي الأخرى وقالت لي ..أمنيتي أن تبتسمين دائماً
أبتسمت مرة أخرى وكررت ..ياعزيزتي أنا  مُبتسمة
بقيت إبتسامتي على شفاهي لأحقق أمنيتها
وبقي تساؤلي بيني وبين نفسي ..هل أنا حزينة ؟؟







أمنية و قمر ..
منذ كنتُ طفلة كنت أعشق القمر وبشقاوة الأطفال كم تمنيت
لمسه ..كان والدي رحمة الله يرافقني إلى سطح المنزل
يلبي رغبتي ويحملني على سور السطح ودائماً أكرر
لقد أقتربت منه أبي ..سألمس القمر
أبتسم والدي وهو يقول أما أنا قمري بين يدي
أبتسمي صغيرتي لأدرك أنني أملك القمر
لازلت أصعد إلى سطح المنزل ..لازلت أساهر القمر
وأدعي أنني لمسته ..لازلت أبتسم كلما نظرت إليه
فقد أحقق لأبي تلك الأمنية ,,







أمنية و حلم ..
احبه بجنون ..أعشقه بجنون ..امنيتي في الحياة
أن اكون له هو ..أن أكون أنا سعادته ..عالمه
حكاياته.. رفيقة حزنه وفرحه ..
أمنيتي أن أبلسم جراحه ..أن أنسيه الماضي وذكرياته
أمنيتي أن أكون في حياته ..حنان ..دفء ..أمان
قال لي ..عديني أن تكونين أجمل في عيني قلبي
عديني أن تنسيني كل مامضى ..ونتجاوز أخطائنا
لنكون معاً من جديد أنتي وأنا ..
عديني أن تتغيرين من أجلي ..أنتِ وحدكِ ملكي
وعدته أن اكون كما يحب ..كما يتمنى ..لأكون ملكه
وحين أقتربت من تحقيق الوعد أخطأت من جديد
ولازالت أمنيتي أن أبقى حلمه ..







أمنية و طفلة ..
في عيونهم صدق ..براءة ..سعادة ..إبتسامة
في عيونهم أنسى أحزاني وأبتسم من جديد
أطلق العنان لفرحتي كـ طير يجوب سماء حلمي
في عيون الأطفال أجد حب الدنيا ..وحنان يغمرني ..يسعدني
يجعلني أتمنى لو أعود طفلة ..









حبيبي ,,
اتمنى أن تظل ساكناً مابين أنفاسي وصدري ...حياة
أتمنى ان تبقى مابين خطواتي والأرض ...ثبات
أتمنى ان تستقر مابين عيني والصور ...ألوان
أتمنى أن تعلق مابين شفاهي والهواء ...كلمات
أتمناك فقط فأنت في هذة الدنيا أمنيتي ,,,






هناك 4 تعليقات:

د.ريان يقول...

صباحكِ نقاء همس الحنين

مااروع الحرف والأمنيات همس

بداخل حرفكم وبوحكم الراقي الذي

أشرق الصباح بعذوبته كم اتفق معكِ

بحب الخيال والأمنيات لأنها تجعل الحياة

أجمل وأكثر لطف

همس البوح هنا كان شمس جمال تشرق

وتسحر فأخذتني مع قهوتي وألقتني

بين الأسطر , كم هو رقيق وجميل

ذلك الحرف وتلك الإحاسيس

تقبلي ودي سيدتي

همس الحنين يقول...

صباحك دافء كـ كوب عشق ساخن

ترتشفه على شرفة حلم ريان

وهل أجمل من الأحلام والاماني والخيال

لا نملك سوى الحلم ليكون عالمنا الخاص

عالم لاتدنسه البشر ولا تتحكم فية

قوانين الحياة ..

أتمنى لك اجمل حلم وأطيب أمنية ريانو

لتراها واقع لايكون الا لك ..

أبتسم صباحي بمرورك العطر

لروحك كل الحب

تحياتي

عبير يقول...

وما أجمل الأحلام يكفي إن لاوجود للمستحيل هناااك
وماعجزنا عن تحقيقه في أرض الواقع فبدون شك سنحقهه هناك .

رائعة حروفك همس وراقيه
كودني دوماً بخير

همس الحنين يقول...

صباحك عبير كـ أنتِ

أنتشى الحرف بعبير مرورك

وحقق المولى حلمك وأمنيتك

أسعدني مرورك العذب كـ أنتِ

تحياتي